رئيس مجلس الإدارة

ســمـر أبــاظــــة

رئيس التحرير التنفيذى

محمد عيد

الكاميرون على شفا حرب اهلية تزامنا مع كأس الأمم الأفريقية

شهدت مدينة بويا التي تقع جنوب غربي الكاميرون وتستضيف 4 منتخبات مشاركة في بطولة كأس أمم إفريقيا المقامة حاليا، اطلاق نار أمس الأربعاء،  مما أثار مخاوف كبيرة بين عشاق الساحرة المستديرة.

وانطلقت البطولة الأحد وسط مخاوف أمنية، لا سيما في المناطق الغربية حيث يشن متمردون انفصاليون هجمات مميتة على المدنيين والجيش منذ عام 2017.

وتستضيف مدينة بويا التي شهدت الكثير من الاشتباكات بين الجيش والمتمردين، فرق المجموعة السادسة المشاركة في البطولة.

وتعود قصة النزاع إلى شهر أكتوبر 2016، عندما شن سكان المناطق الناطقة بالإنجليزية إضرابات جامحة للمطالبة بالمساواة، وأشار المتظاهرون إلى أن المناطق الناطقة باللغة الإنجليزية في الكاميرون أقل تطورا بكثير من نظيرتها الناطقة بالفرنسية.

الكاميرونيون الناطقون بالإنجليزية كانوا يطالبون بوضوح بأن يخلعون ثوب “مواطني الدرجة الثانية”، وتجاهلت الحكومة المركزية الكاميرونية أصوات المعارضة.

وفي بداية العام الدراسي بـ 2016، بدأت الحكومة الكاميرونية في تنفيذ مشروعها الخاص باستبدال النظام القانوني والتعليمي على الطريقة البريطانية في المنطقة بالنموذج الفرنسي، وهذا ما اعتبره ناطقو الإنجليزية تبديد لثقافة اللغة في المنطقة؛ كان الصراع يتأجج أكثر وأكثر، خاصة مع تعرض حركة المقاومة الكاميرونية للقمع باستمرار من قبل الدولة.

في نوفمبر 2016، دعا الكاميرونيون الناطقون باللغة الإنجليزية إلى إعادة إنشاء “النظام الفيدرالي”، أو الانفصال عن الكاميرون الناطقة بالفرنسية، وإنشاء بلد مستقل يحمل اسم “أمبازونيا”.

وظهرت عديد من المجموعات الانفصالية المختلفة الناطقة بالإنجليزية، والتي يبلغ مجموع أفرادها حوالي 4000 عضوا، وأكثرها نفوذا هي قوات الدفاع في أمبازونيا، ومجلس الدفاع عن النفس في أمبازونيا، والحركة الشعبية لتحرير إفريقيا وجناحها المسلح، وقوات دفاع جنوب الكاميرون.

وفي ديسمبر من نفس العام، تعرض عدد من الأشخاص للقتل برصاص قوات الأمن في مدينة باميندا الواقعة شمال غرب الكاميرون بالمنطقة الناطقة بالإنجليزية، وأصيب العشرات في الاشتباكات، وفشل الجيش في السيطرة على الوضع.

وفي 2017, أطلقت الحكومة المركزية في الكاميرون حملة منسقة لإضعاف الجماعات الانفصالية الناطقة بالإنجليزية، وقُطع “الإنترنت” عن هذه المناطق خلال الفترة من من يناير إلى أبريل 2017.

وتم اعتقال أقارب الناشطين الناطقين بالإنجليزية، وقامت قوات الأمن بالكاميرون بقمع الاحتجاجات المتجددة التي نظمها مدرسون ومحامون يتحدثون الإنجليزية.

وبعد ذلك، دعت المجموعات الانفصالية في الكاميرون جميع المتحدثين باللغة الإنجليزية إلى المشاركة في الإضرابات العامة كل يوم اثنين.

ومثل الأول من أكتوبر 2017 فصلا جديدا في هذا الصراع، إذ أعلن الزعيم الانفصالي سيسيكو جوليوس أيوك تاب جمهورية أمبازونيا دولة مستقلة، واعتبر هذا اليوم عيد وطني يحتفل به رسميا باعتباره يوم التوحيد. واستمرت سيطرة الانفصاليين على عدد من المناطق الكاميرونية، بينما كان الرئيس الكاميروني، بول بيا، يقاتل من أجل التقليل من أهمية الصراع، والانعزال في عالمه الوردي كأن لم يحدث أي شيء.

وتحركت الأحداث بنفس الوتيرة وازدادت سرعتها تدريجيا، وباتت المنظمات الدولية مضطرة للتدخل، بعد الخسائر الكارثية التي تعرضت لها الكاميرون على إثر هذا الصراع.. صراع الغضب والدم.

في أكتوبر 2018، أعيد انتخاب الرئيس بيا، الذي يشغل منصبه منذ عام 1982، بنسبة 71.28 بالمئة من الأصوات، وبدأت قوى المعارضة بالإشارة إلى أن فوز بيا بمقعد الرئاسي يشوبه التزوير الفاضح، وتصاعدت التوترات السياسية والعرقية بين “أنصار بيا” والمعارضة.

وازدادت الأمور سوءا بالكاميرون في 2020، بعد تكثيف الهجمات التي تشنها جماعة بوكو حرام الإرهابية على شمال شرق الكاميرون.

وبالتزامن مع الموجة الأولى من جائحة كورونا، أعلنت بعض الجماعات الانفصالية وقف إطلاق النار، استجابة لنداء “الأمم المتحدة”، لكن الجماعة الانفصالية الأكبر والأخطر “قوات الدفاع الأمابازونية” رفضت التوقف واستمرت الهجمات.

بينما كان العام الماضي، اكثر سوءا، حيث شهد هجمات أكثر شراسة للجماعات الانفصالية على المواقع العسكرية والمركبات التابعة للجيش الكاميروني.

في يناير من العام الجاري، وقع انفجار في محيط ملعب “ليمبي”، أحد الملاعب المستضيفة لأمم إفريقيا، ورغم أن الحادث لم يسفر عن أي قتلى، لكن بعض السيارات تعرضت للتدمير، وسط مخاوف مستمرة بشأن سلامة المنطقة بسبب التوترات الانفصالية.

موضوعات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر مشاهدة

Welcome Back!

Login to your account below

Retrieve your password

Please enter your username or email address to reset your password.

Add New Playlist